× logo-ifm
  • الصور
  • الأخبار
  • منوعات
  • البرمجة
  • تسجيلات
  • الفيديو

  • يوسف الشاهد في قفصة: أحمل مشروعا واقعيا يرتكز على تجربتي في الحكم وبه ستكون تونس أقوى تنمويا وأمنيا واقتصاديا

    يوسف الشاهد في قفصة: أحمل مشروعا واقعيا يرتكز على تجربتي في الحكم وبه ستكون تونس أقوى تنمويا وأمنيا واقتصاديا


    قال يوسف الشاهد المترشّح عن حركة تحيا تونس، للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، عشية اليوم الأربعاء بالملعب البلدي محمد القمودي بمدينة قفصة، خلال اجتماع انتخابي إنّه كمترشّح للرئاسية يحمل مشروعا واقعيا للبلاد ولقفصة ولكل الجهات، مضيفا أن مشروعه مبنيّ على تجربة سنوات حكمه في القصبة وبه ستكون تونس أقوى، تنمويا وأمنيا واقتصاديا.

    وأضاف المترشّح أن السنوات الثلاث التي قضّاها على رأس الحكومة أتاحت له وضع وتطوير رؤية حقيقية وواقعية للبلاد، تعيد ثقة الناس في المستقبل وتأخذ في الاعتبار الصعوبات التي تواجهها تونس، مشيرا إلى أن مشروعه الذي وضعه تحت شعار" تونس أقوى"، مثلما يتطلّب استقرارا أمنيا واجتماعيا، فهو أيضا في حاجة إلى دعم التونسيين والتونسيات.

    ولدى تطرّقه إلى الوضع التنموي بجهة قفصة، قال الشاهد إنّه على دراية بكلّ الإشكاليات والصعوبات التي تشغل بال سكّانها، مضيفا أنّه من حقّ جهة قفصة اليوم أن تتمتّع بجزء من مداخيل مبيعات الفسفاط وذلك في إطار قانون ينظّم هذه العملية.

    ولفت إلى أنّه مثلما يحمل مشروعا لتونس فهو يحمل كذلك مشروعا واقعيا لقفصة، يقوم على عدّة عناصر، منها تنويع القاعدة الاقتصادية للجهة وتوفير مياه الشرب والرّي وإحياء اراضي فلاحية ووضعها على ذمّة باعثين شبّان لاستغلالها وإرساء أنشطة صناعية ومناخ ملائم للاستثمار الخاصّ، بالإضافة إلى نقل مغاسل الفسفاط خارج المدن.

    واعتبر المترشّح أن مشروعه "ليس مجرّد وعود أو أوهام يُسوّق لها خلال حملته الانتخابية، بل هو تصوّر واقعي وقابل للتحقيق على أرض الواقع، سيما وأن الأوضاع في البلاد بدأت تتعافى وتتحسن"، حسب ما جاء على لسانه.



    في نفس الفئة : رئاسية 2019